كميل بن زياد

kumail-bn-ziad1

فيلم وثائقي عن مرقد وشخصية الصحابي الجليل كميل بن زياد النخعي

الوقت :  23 دقيقة

كميل بن زياد

 

هو كميل بن زياد بن نهيك بن هيثم بن سعد بن مالك النخعي من مذحج، وكميل من الكمال، والنهيك تعني الشجاع، والهيثم هو ولد النسر (ومن النخع بنو صهبان بن سعد بن مالك بن النخع، ومنهم كميل بن زياد).

وهو من السابقين المقربين من أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام، ومن ثقاته وصاحب سره كما أفصح كميل بذلك إذ يقول: سألت أمير المؤمنين عليه السلام: ما الحقيقة؟ فقال: مالك والحقيقة؟ فقال: أو لست صاحب سرك يا أمير المؤمنين؟ فقال: بلى ولكن أخاف أن يطفح عليك ما يرشح مني، فقال: أَوَ مثلك من يخيب سائلا ؟ فقال: الحقيقة , كشف سبحات الجلال من غير إشارة … إلى آخر كلام الإمام عليه السلام.

وُلد باليمن، وأسلم صغيراً، حيث أدرك النبي  صلى الله عليه وآله، ولكنه لم يره .

ارتحلَ كميل مع قبيلته إلى الكوفة في بدء انتشار الإسلام، ومن ضمن القبائل اليمنية التي هاجرت من اليمن إلى سواد الكوفة لأسباب اجتماعية وسياسية واقتصادية، وكان كميل من سادات قومه، وله مكانة ومنزلة عظيمة عندهم .

ابتدأ ظهوره على الساحة الإسلامية في عهد عثمان، إذ كان أحد أعضاء الوفد القادم من الكوفة للاحتجاج على تصرّفات والي الكوفة عند عثمان .

شهد معركة صفين ومعركة الجماجم، ولثقة أمير المؤمنين عليه السلام به نصّبه عاملاً على بيت المال مدة من الزمن، ومن ثم عينه والياً على (هيت)، فتصدّى لمحاولات معاوية التي كانت تهدف إلى السيطرة على المناطق التي كانت تحت سلطة الإمام علي عليه السلام.

نفاه والي الكوفة سعيد بن العاص وبأمر الخليفة عثمان بن عفان إلى الشام، ثم عاد إلى الكوفة، ونفاه مرة أخرى إلى حمص ثم إلى الكوفة، وذلك لأنه ونفر من أصحابه اعترضوا على ابن العاص حينما صرح بأن: سواد الكوفة بستان قريش.

في سنة أربعين للهجرة عاش كميل فاجعة استشهاد مولى المتقين علي بن أبي طالب عليه السلام، فالتزم النسك والعبادة وتفقيه الناس بأمور دينهم ومخاطبة عقولهم في فضح جرائم الطغاة والظلمة، وفي المقابل نشر فضائل أهل بيت النبوة عليهم السلام.

في سنة اثنتين وثمانين من الهجرة المكرمة لما ولّي الحجاج على الكوفة طلب كميل فهرب منه فحرم قومه عطاءهم، فلما رأى كميل ذلك خرج ودفع بيده إلى الحجاج فلما رآه قال له: لقد كنت أحب أن أجد عليك سبيلا فقال له كميل: ما بقي من عمري إلا مثل كواهل الغبار فاقض ما أنت قاض فان الموعد لله، وبعد القتل الحساب، لقد أخبرني أمير المؤمنين (عليه السلام) انك قاتلي فقال له الحجاج: الحجة عليك إذاً فقال له: ذاك إذا كان القضاء إليك؟ قال: بلى قد كنت فيمن قتل عثمان بن عفان أضربوا عنقه! فضرب عنقه.

دفن كميل على أحد التلال الواقعة على حدود منطقة الثوية والمطلة على وادي السلام ومرقد  أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام، وبالقرب من مسجد الحنانة، حيث مرقده الآن على يمين القادم من الكوفة، وقد بنيت حوله الدور والفنادق والمؤسسات الدينية وغيرها.

وصف المرقد القديم لكميل، بأنه في الثوية عليه قبة بيضاء صغيرة، على تلٍ عالٍ من الأرض في الصحراء على بعد ميل واحد من سور مدينة النجف الأشرف شرقاً على يسار الذاهب من النجف إلى مسجد الكوفة.

وقد توالت مراحل الأعمار على مرقد كميل حتى وصلت هيئته إلى هذه الصورة التي نراها الآن في وقتنا الحاضر .

الذي يقف على باب مزار كميل بن زياد يستحضر حياة هذا الرجل الذي ورد عنه دعاء أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام المسمى باسم كميل، فعندما تدخل إلى صحن المزار  وتنظر إلى قبة كميل تأخذك هيبة الرجال الحواريين حول أمير المؤمنين عليه السلام.

وهذه القبة المباركة شيدت من القاشان الأخضر الغامق، التف حولها اثنا عشر مقطعاً من القاشان الأزرق المخضر، وحددت هذه المقاطع بالطابوق الأصفر، وبذلك فالقبة احتوت على ثلاثة ألوان في مكوناتها، ارتقى في قمتها محمل حديدي حمل كلمة( الله ) توحي للمتدبر بأن الله فوق كل شيء.

وأحاطت بالقبة في أسفل قاعدتها طوق من الكاشي الكربلائي، كتبت عليه آي من القرآن الحكيم.

 حينما ترمي ببصرك حول المرقد تجد عشرات المقابر التي دفن فيها الكثير من الشخصيات الدينية والعلماء والخطباء والموالين.

وقد شيدت هذه المقابر على طول محيط الصحن الشريف لمرقد كميل، وهي على هيئة غرف بداخلها لحود وسراديب، وكتبت على واجهات هذه المقابر عبارات خطت على الكاشي الكربلائي، واحتوت على أسماء وعشائر وألقاب ومن جنسيات مختلفة جاوروا مثوى رجل يسكن في عليين.

تبلغ مساحة صحن كميل بن زياد بحدود 11,000م2 يتوسطه المرقد الشريف، والظاهر أن التل الذي ذكر في كتابات المؤرخين قامت عليه دعائم القبر اليوم حيث يلاحظ تحت الأساس وجود بناء منخفض بارتفاع مترين تقريباً يحيط بالمرقد من أركانه الأربعة، نعم هذا هو البناء المنخفض الذي لم يتم إعماره بعد، وقد امتلأ بقبور  العديد من رجال الدين والشخصيات الاجتماعية، وما زال الكثير منها فارغاً ينتظر من يوفقه الله إلى أن يدفن في هذه البقعة.

ويحيط بهذا البناء المنخفض جدار خارجي احتوى على52 شباك من الخشب والزجاج اعتمد بعضها كمنافذ للدخول إلى هذا البناء.

يحيط بالمرقد الشريف من جهاته الأربعة رواق من المرمر بطولٍ يقارب ألمائتي متر، وقد بنيت في كل ركن من أركانه قبة صغيرة من القاشان الأزرق المخضر, أضفت بعداً إسلاميا على المنظر الخارجي للمرقد.

سوف نرتقي ونصعد هذه الدرجات لندخل إلى المرقد الشريف …. بسم الله، واحدة .. اثنتان .. ثلاثة …عشرة، أربعة عشر، خمسة عشر، نعم هي خمسة عشر درجة، ارتفاع كل درجة عشرون سنتمتراً .

قبل الشروع في الدخول إلى المرقد, يقف الزائر تحت باحة مسقفة شيدت من المرمر والطابوق الذي نقشت عليه زخارف إسلامية تجبرك على الإعجاب بها، وخاصة تلك التي على جانبي هذه الباحة، أما السقف فقد زين بالمرايا المقطعة والتي شكلت نماذج فنية رائعة، ويبلغ طول هذا المسقف عشرون متراً، وبعرض خمسة أمتار.

وها هو المدخل الرئيسي الأمامي للمرقد، وهو باب خشبي على ارتفاع ثلاثة أمتار تقريباً، وبعرض ثلاثة أمتار ونصف، أُطّر بالكاشي المزخرف، وغُلفت بعض أجزاءه بالزجاج الشفاف.

الزائر الذي يدخل إلى المرقد من خلال هذا الباب، يجد نفسه مضطراً لاختيار جهة اليمين أو اليسار حسب جنس الزائر، رجال أم نساء، فقد فصل هذا المدخل بألواح من الخشب متحركة حسب الحاجة.

وها نحن ندخل ونسارع الخطى وكأننا نسير نحو مصرع كميل لنخلصه من أيدي الظالمين، ولكننا نجد شباك ضريحه فنلثمه ونشم عطر الشهادة والإباء، ثم نطوف حول الضريح لعلنا نحتوي شيئاً من كمالات كميل.

هذا الصندوق أو الشباك الخشبي شيد على القبر، له قاعدة من المرمر، ارتفع هذا الشباك عن الأرض بحدود مترين وثمانين سنتمتراً، أما عرضه فهو مترين ونصف، واعتلت هذا الشباك وعلى أركانه الأربعة مزهريات أو ما يسمى بالرمانة، تزينها الورود والأزهار الاصطناعية.

أركان هذا الشباك وأجزاءه الأخرى، تجلى فيها الإبداع في فن التخريم والنقش على الخشب في أبهى صوره، وأما قمة الشباك فقد غُلّفت بالقماش الأخضر، وكتبت عليه أسماء المعصومين عليهم السلام، وقد أحاطت به من جميع الجهات.

وفي أعلى الشباك مما يلي القمة كتبت على الجهات الأربعة آيات من القرآن الكريم، وأسفل منها خطت أبيات  شعرية على محيط الشباك.

         ثم غذّاه علي من             دعاء الخضر زادِ

         وله في كل عصرٍ             كم محبٍ وجوادِ

وفي منتصف هذا الهيكل الخشبي توجد شبابيك صنعت من الفضة يُرى من خلالها الصندوق الداخلي القابع على القبر الشريف، وفي الجهة الخلفية من هذا الشباك الخشبي يوجد باب صغير من الفضة يُستخدم للدخول من أجل التنظيف أو جمع التبرعات المالية والنذور التي يرميها الزائرون إلى داخل الضريح.

يحيط بالضريح رواق أول جدرانه من المرمر  يعلو نهايته طوق من الكاشي الكربلائي وقد كتبت عليه آي من القرآن الكريم وهذا الرواق مربع بطول ضلع يبلغ ثمانية أمتار، وحَمَلَ هذا الرواق على أكتافه القبة التي شيدت من الطابوق والآجر وزينتها من الداخل مرايا مقطعة انتظمت لتشكل أقواساً ودوائر متداخلة تضمنت في مساحتها حروف من الزجاج الأسود كونت أسماء المعصومين الأربعة عشر عليهم السلام, أبدع فيها البناءون في الرسم والتشكيل.

وفي أسفل القبة يوجد أيضاً طوق على طول محيطها من الكاشي الكربلائي كتبت عليه آي من الذكر الحكيم.

ويتخلل هذه القبة أثنى عشر شباك من الزجاج والحديد ساعدت كثيراً على إدخال نور الشمس إلى داخل الضريح الشريف، ويبلغ قطر هذه القبة ثمانية أمتار ونصف تقريباً.

يتصل الرواق الأول بالرواق الثاني من خلال سبعة منافذ كسيت جدرانها بالمرمر وهي على ارتفاع مترين ونصف تقريباً.

يبلغ طول الرواق الثاني بحدود خمسة وثلاثين  متراً، أحاط بالحرم من جهتي الشمال والشرق، وفي جهته الشرقية توجد مكتبة  صنعت من الصاج احتوت على  العديد من نسخ القرآن الكريم وكتب الزيارات والأدعية.

رصف النصف الأسفل من جدران الرواق الثاني بالمرمر، أما النصف العلوي مع السقف فقد زين بآلاف القطع من المرايا والتي شكلت نماذج هندسية من مربعات وأقواس.

هذه هي المنافذ التي تصل الرواق الثاني بالثالث، وهي تشبه المنافذ  التي بين الرواق الأول والثاني، ما عدا أن نهاياتها العليا على شكل قوس إسلامي جعلها أكثر ارتفاعاً والذي زاد عن ثلاثة أمتار، ويعلو جدران الرواق الثالث طوق من الكاشي الكربلائي كتبت عليه آي من الذكر الحكيم، وأما السقف فهو يشبه إلى حد بعيد سقف الرواق الثاني، وقد تضمن مجموعة من القبب الصغيرة على طول مساحته، وكل قبة من هذه القبب احتوت على ستة من الشبابيك الزجاجية والتي تساعد كثيراً بإدخال أكثر كمية من ضوء الشمس، ويحيط هذا الرواق بالحرم من جهات ثلاثة، هي الغرب والشمال والشرق ويبلغ من الطول أكثر من تسعين متراً، وبعرض يقارب الخمسة أمتار.

في الجزء الشرقي والغربي من الرواق الثالث، توجد أربعة شبابيك من الزجاج والخشب رفعت فوقها الستائر، طول هذه الشبابيك أقل بقليل من ثلاثة أمتار، وهي تطل مباشرة على صحن المزار.

بالإضافة إلى الشبابيك يوجد في كل جهة بابان من الخشب يزيد ارتفاعها عن الثلاثة أمتار تستخدم لدخول الزائرين إلى الحرم في المناسبات الدينية والتي يصعب فيها الدخول والخروج من منفذ واحد لكثرة الزائرين والوفود القادمة إلى هذا المزار المشرف.

وقد أطرت هذه الأبواب والشبابيك من جهتها الخارجية والمطلة على الصحن بالكاشي الكربلائي المزخرف والتي أعطاها رونقاً جميلاً يسّرُ من يراها.

باب من الخشب على ارتفاع أربعة أمتار ونصف، تعلوها مقوسات من الزجاج أطّرتها ألواح من الخشب، نعم هذا هو الوجه الخلفي لهذا الباب الموجود في الرواق الثالث من جهة الشمال.

وهذا هو الوجه الأمامي للباب والذي يطل على الصحن الشريف، رُصف في أعلاه وعلى جانبيه بالقاشاني والذي احتوى على رسوم وزخارف غاية في الإبداع.

وفي مقدمة هذا المدخل توجد باحة مسقفة صغيرة بعرض يقارب الثلاثة أمتار، سُقفت بالمرايا، أما واجهتها الأمامية فقد زينت بالقاشاني ذي الرموز والأقواس التي تأخذ بخيالك حيث التراث الإسلامي ورائحة الماضي في حضارة العمارة الإسلامية.

وعلى جانبي هذا الباب يوجد في كل جانب ثلاثة شبابيك من الخشب والزجاج, وهي على ارتفاع ثلاثة أمتار تقريباً, وقد أحاط بها القاشاني المزخرف بشكل جميل.

ويُرْقى إلى هذا الباب من خلال سلم من المرمر له درجات بنفس عدد درجات السلم في الباب الأمامي للحرم الشريف وهي خمسة عشر درجة وبنفس الارتفاع.

الصحن الشريف لكميل مازال إلى الآن بأرضية من الرمل لا تتناسب مع ما استحدث من ترميم وإصلاح مهيب في الحرم، بانتظار مرحلة الإعمار الجديد كما صرح بذلك الأمين الخاص لمزار كميل بن زياد.

السلام عليك يا كميل بن زياد.

طوبى لك صحبة الإمام .. تلك الصحبة التي سمعت فيها صوت إمامك، وشاهدت نظراته التي يرى اللهَ من خلالها في كل شيء، وطوبى لك وأنت ترافقه في أكثر صباحاته إلى سوق الكوفة ليوعظ الناس، وقد تخلفت عنه بخطوة تأدباً… وفي لحظة توقف الإمام والتفت إليك مبتسماً وقال لك:

يا كميل بن زياد سمِ كل يوم بسم الله ولا حول ولا قوة إلا بالله وتوكل على الله واذكرنا وسم بأسمائنا وصلى علينا واستعذ بالله ربنا وادرأ بذلك عن نفسك وما تحوطه عنايتك تُكْفَ شر ذلك اليوم، يا كميل إن رسول الله صلى الله عليه وآله أدبه الله عز وجل وهو أدبني وإنا أأدب المؤمنين وأورث الأدب المكرمين، يا كميل ما من علم إلا وأنا أفتحه وما من سر إلا والقائم عليه السلام يختمه، يا كميل ذرية بعضها من بعض والله سميع عليم.

مقالات ذات صله

1 تعليقات

  1. ali alaa

    اشهدانك عشت عزيزا”ومضيت سعيدافرضوان الله عليك والسلام عليك يوم ولدت ويوم استشهد ويوم ويوم تلقا ربك راضيا مرضيا

    الرد

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *