الأحد , 20 سبتمبر 2020
الرئيسية » ح » حسن بن محسن الموسوي النجفي

حسن بن محسن الموسوي النجفي

أعيان الشيعة – السيد محسن الأمين – ج 5 –

  السيد حسن بن حمزة بن محسن الحسيني الموسوي النجفي .كان حيا سنة 862 .

 في رياض العلماء : فاضل عالم فقيه جليل يروي عن جماعة من الأفاضل منهم المولى العلامة زين الدين علي بن الحسين الحسن بن محمد الأسترآبادي إجازة لما قرأ عليه تحرير العلامة الحلي وتاريخ الإجازة يوم الخميس 4 ربيع الأول سنة 820 قال وقد رأيت إجازة منه قد كتبها بخطه لتلميذه السيد المرتضى جلال الدين عبد علي بن محمد بن أبي هاشم بن زكي الدين يحيى بن محمد بن علي بن أبي هاشم الحسيني على ظهر كتاب تحرير العلامة تاريخها أول ربيع الثاني سنة 862 وأوردها صاحب الرياض في ترجمة المجاز وتاريخ بعض آخر من إجازاته سنة 836 وقد كتب بخطه أيضا على ظهر تلك النسخة هكذا : في الحديث عن رسول الله ص لم يزل جبرئيل ينهاني عن ملاحاة الرجال كما ينهاني عن شرب الخمرة وعبادة الأوثان واخبرني الشيخ قاسم . . . الدين عن شيخنا أبي عبد الله  المقداد بن السيوري المشهدي النجفي وكتب العبد الحسن بن حمزة بن محسن الحسيني انتهى. وعلى هذا فيروي هذا السيد عن الشيخ المقداد المشهور بواسطة واحدة اه . وفي الرياض أيضا في ترجمة شيخه المولى زين الدين علي المذكور ما صورته : وقد رأيت نسخة من تحرير العلامة في تبريز وقد قرأها عليه تلميذ هذا المولى وهو السيد حسن بن حمزة بن محسن الحسيني وكتب هذا المولى بخطه الشريف عليها له إجازة بتاريخ يوم الخميس 4 ربيع الأول سنة 820 وقد أوردنا تلك الإجازة بتمامها في ترجمة السيد حسن المذكور الا انا لم نجدها في ترجمة السيد حسن ولم يزد فيها على ما مر شيئا .

 مع علماء النجف

السيد حسن بن حمزة بن محسن الحسيني الموسوي النجفي. في الرياض: فاضل عالم فقيه جليل يروي عن جماعة من الأفاضل ونستكشف من اللقب بـأنه عاش في النجف وكان من علمائها.

   إجازاته:

  وقال الأفندي: قد رأيت إجازة منه قد كتبها بخطه لتلميذه السيد المرتضى جلال الدين عبد علي بن محمد بن أبي هاشم بن زكي الدين يحيى بن محمد بن علي بن هاشم الحسيني على ظهر كتاب تحرير العلامة وكان تاريخها سنة اثنين وستين وثمانمائة وغالباً ينهي الكتاب بقوله(كتب السيد بن حمزة بن محسن الحسيني الموسوي النجفي عفا الله عنهم)

  له: رسائل متفرقة في مختلف أبواب الفقه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *