الخميس , 15 أبريل 2021
الرئيسية » ز » الشيخ زين العابدين المرندي

الشيخ زين العابدين المرندي

  مع علماء النجف

الشيخ زين العابدين بن إسماعيل بن زين العابدين التبريزي المرندي النجفي من أجلاء العلماء وأفاضل الفقهاء.

ولادته:

ولد في سنة 1266هـ

دراسته:

وتعلم المبادئ في أوائل تحصيله على المولى محمد الهرزندي ثم تشرف إلى النجف الأشرف في عصر السيد حسين الكوهكمري المتوفى عام 1299هـ وكان عمدة تتلمذه على الميرزا حبيب الله الرشتي

وبلغ درجة سامية في العلم والتقى وصار مرجع التقليد لجملة من أهل أذربيجان

وفاته:

توفي في 12 ذي القعدة 1340هـ.

من مؤلفاته:

كتابات في الفقه والأصول. منهاج العباد.

 معارف الرجال/محمد حرز الدين

1266ـ 1340

الشيخ زين العابدين بن إسماعيل بن زين العابدين التبريزي المرندي النجفي المعاصر المولود حدود سنة 1266هـ نشأ وقرأ مقدمات العلوم في إيران، هاجر إلى النجف في أواخر القرن الثالث عشر للهجرة، وأقام في مدرسة الصحن الغروي الأقدس، وكان شريكنا في المدرسة يوم أقمنا فيها سنين متطاولة في ظلال أخي الحجة الشيخ حسن حرز الدين المتوفى سنة 1304هـ وكان المترجم له عالماً فاضلاً عابداً زاهداً، تثق به جمهرة من كسبة النجف الأشرف ويعتقدون به، مقدماً عندهم في مسائلهم وعقودهم وترافعهم في الخصومات خصوصاً أهل محلته (البراق) وكان رحمه الله متواضعاً يحترم الصغير والكبير، ومن زهده يلبس الخشن ويأكل الجشب من العيش، وصار مرجعاً للتقليد في ضواحي تبريز وما والاها من الترك وأخرج رسالة لعمل مقلديه موسومة بـ(منهاج العباد) طبعت سنة 1339.

أساتيذه:

حضر على الأستاذ الميرزا حبيب الله الرشتي في النجف، وحضر على الميرزا السيد محمّد حسن الشيرازي قليلاً في سامراء، ثم عاد إلى النجف وكان من أخصائه في النجف والداعين إليه، وكان أحد أهل الفضيلة الذي كان السيد الشيرازي يرسل بواسطتهم توزيعاً على أصحابه في النجف.

وفاته:

توفي في النجف 12 ذي القعدة سنة 1340هج ودفن خارج سور النجف في وادي السلام في سفح التل الشمالي للبلد بوصية منه ووضع على قبره لوح من حجر فيه تاريخ وفاته وأعقب ثلاثة أولاد أتقياء الفاضل المقدس الشيخ مهدي والكامل الفاضل الشيخ هادي يقيمان في النجف اليوم والثالث الشيخ هداية في تبريز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *