الأحد , 5 ديسمبر 2021
الرئيسية » شخصيات نجفية » علماء » الشيخ محمّد علي اليعقوبي

الشيخ محمّد علي اليعقوبي

1313ـ …

الشيخ محمّد علي بن الشيخ يعقوب بن الحاج جعفر بن حسين الحلي النجفي المعروف باليعقوبي، ولد في النجف في شهر رمضان سنة 1313هـ، نشأ برعاية والده المقدس الخطيب الواعظ الشهير الشيخ يعقوب، وأخذ الأدب والخطابة عن والده، والشعر على أدباء الحلة  وكان شاعراً مجيداً يتفوق على غيره بنظم المناسبات في الشعر، ونظمه سهل غير معقد يساير عامة الطبقات في فهمه ورثى العلماء وأرخ عام وفاتهم وهنأهم أضف إلى أنه الخطيب الجليل المبرز في عصره المتأخر.

ومن شعره هذه المقطوعة  نظمها عن لسان حال الفلاحين سنة 1351هـ في النجف مطلعها:

أنوابنا قرب البرلمــــــــــــــــان             فلا تبق أصواتكم هامــدة

ولا نفع للشعب في مجلــــس            عواصف نوابه راكـــــــــدة

مضت وانقضت لكـــــــــم دورة            ولكن نتائجــــــــــها باردة

وهذي ستنقضي مثيل أخـــتها            وتبقى مساعيكم الخالدة

كأن انتخاباتنا أصبحـــــــــــــــت            منافعها لكم عائــــــــــدة

أفي الحق أن يستضام الضعيف          جهاراً وأعينكم له شاهدة

نذاد عن الحق قسرا كمــــــــــا           تذاد الجياع عن المـــــائدة

فرحنا غداة أتانــــــــــــــا الوزير            وروح السرور بنا سائـــدة

وقلنا سيشملنا عفـــــــــــــــوه           فعاد وعدنا بلا فائــــــــدة

سلام على عصر عبد الحميــــد           ولتحي أدواره البائـــــــدة

فما العذر لو يقبل الاعــــــــتذار            منكم لدى الأمم الناقــدة

ومن شعره قصيدته النونية التي ألقاها في الصحن الغروي عند قدوم مفتي القدس والخليل أمين الحسيني مع بعض أعيان مصر والسيد جلال، وفي هذا الحفل ألقى كلمته العالم الجليل والزعيم الإسلامي الشيخ محمّد حسين آل كاشف الغطاء، وتقدم في ترجمته ما له صلة بالموضوع، ومطلع قصيدة الشيخ المترجم له قوله:

يحيى الشعب والبلد الأميـــــن          قدومك أيها الشهم الأمين

وفي نفس الوقت نالت إعجابا واستعادة.

المصادر :

معارف الرجال / محمد حرز الدين ج2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *