الثلاثاء , 25 أبريل 2017
الرئيسية » شخصيات نجفية » علماء » الشيخ كاظم سبتي

الشيخ كاظم سبتي

معارف الرجال/محمد حرز الدين

1265ـ 1342

الشيخ كاظم بن الشيخ حسن بن علي بن سبتي النجفي، ولد في النجف سنة 1265هـ ونشأ فيها، قرأ مقدمات العلوم من النحو والصرف والمنطق والمعاني والبيان، وكان مولعاً في الأدب والشعر ومحاضرات شعراء النجف، ثم قرأ الفقه والأصول على أفاضل عصره بجد ورغبة حتى حاز على درجة الفضل، وحضر على العلماء دروسهم وأبحاثهم الخارجة وكتب دروسه الفقهية والأصولية والكلامية، وصار مراهقاً لدرجة الاجتهاد. وقيل بلغها، وصار مكتفياً عن الحضور، ثم رغب أن يكون واعظاً ومرشداً موجهاً وتمحض للوعظ وأخذ يرقى المنبر ويعظ الناس ويختم وعظه برثاء سيد الشهداء الحسين بن علي عليهما السلام وصار يحفظ ما يتعلق بحوادث (الطف) مما جرى على العترة الفاطمية إلى غير ذلك، وعاصر العلماء العظام الموجهين وأخذ عنهم، وعاصر من القراء البارعين الشيخ علي الزهيري، والشيخ علي الحمامجي، والشيخ محمّد الفيخراني، والشيخ حسين النجار من النجف، ومن كربلاء الشيخ محسن أبو الحب وآخر أمره صار شيخ الخطباء والقراء والذاكرين، وكان حافظاً تقياً متعبداً ثقة عدلا.

أساتيذه:

حضر الفقه والأصول على الشيخ محمّد حسين الكاظمي، وعلى الأستاذ الشيخ محمّد طه نجف، وحضر على الشيخ لطف الله المازندراني وغيرهم يسيراً وكان ضابطاً صدوقاً في حكايته للتاريخ، وكان شاعراً مجيداً له شعر كثير ومراث متينة ومدائح فائقة وآثار حسنة مدح العلماء والوجوه ورثاهم.

وفاته:

توفي في النجف آخر ربيع الأول سنة 1342هـ وصار ليوم وفاته دوي في النجف كما وشيع تشييعاً حافلاً، ودفن في الصحن الغروي الأقدس في الجهة الشرقية الجنوبية، وأعقب أولاداً الشيخ محمّد والشيخ علي والشيخ حسن والشيخ جعفر والشيخ هادي وولدين صغيرين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *