الثلاثاء , 7 أبريل 2020
الرئيسية » ص » الشيخ صادق الأعسم

الشيخ صادق الأعسم

معارف الرجال/محمد حرز الدين

…ـ1305

الشيخ صادق بن الشيخ محسن صاحب (كشف الظلام) بن مرتضى بن قاسم بن إبراهيم بن موسى بن محمّد الأعسم النجفي المعاصر الفاضل الكامل الأديب والشاعر الألمعي الظريف، له رحلة طويلة إلى الكاظميين عليهما السلام وبغداد لا تخلو من فوائد أدبية نظمها سنة 1265 وهي حدود 165 بيتاً ذكرناها في كتابنا (النوادر) والمترجم له صهر الشيخ حميد بن الشيخ محمّد حسن صاحب الجواهر على ابنته، تلمذ على الشيخ محمّد حسن آل ياسين الكاظمي المتوفى سنة 1308، كما كان له يد في نسب العلويين، ويرغب في حديثه لخفة طبعه وأريحيته، طلب العلم بعد زمان من عمره، وكان قبل ذلك كاسباً بزي الكسبة رواه بعض الثقاة العارفين بحاله، وحدث عنه أيضاً حفيده الشيخ محمّد جواد الأعسم أنه كان يطعن في كثير من سادات الشام  عدى السادة آل (زلزلة) ومن دخل في مشجرهم. وكان قليل المكث في النجف آخر أيامه وغالب مكثه في دار السلام بغداد مع الادباء وأصحاب المعارف والشعراء، وهو زميل كل أديب وظريف، وصديق كل شاعر عفيف، وقد قرض أبيات صديقه الحاج محمّد حسن كبة بعد مراسلة جرت بينهما فقال:

قل للأولى هاموا بأشعارهم         في كل واد فهم يلعبون

(يا أيها النسا اتقوا ربكم             أنتم وآباؤكم الأولون

جزيتم والفضل قد فاتكم             فصرتم من حيث لا تشعرون

وكيف قد جاؤوا بأبياتهم             بمشهد الناس وهم ينظرون

فذو اليد البيضاء قد جاءكم          بآية تلقف ما يأفكون

وله شعر كثير محفوظ مدون في المجاميع رأيت شيئاً ضافياً منه.

وفاته:

توفي في بلد الكاظمية بوباء كان هناك سنة 1305هـ ونقل جثمانه إلى النجف الأشرف ودفن في مقبرة صاحب الجواهر. للمصاهرة بينهم، وأعقب ولداً واحداً وهو الشيخ كاظم وأعقب الشيخ كاظم ولدين الشيخ محمّد جواد وكان ممن حصل على مرتبة من الفضل والعلم والأدب وله اليد الطولى في السعي لطبع منظومة الشيخ محمّد علي الأعسم في المواريث، وقد تتلمذ على الشيخ محمّد كاظم الآخوند الخراساني، والسيد محمّد كاظم الطباطبائي اليزدي، وهو آخر رجل من بيت الأعسم صاحب فضل. وتوفي يوم الجمعة 10 ذي القعدة سنة 1358هـ والثاني الشيخ علي  وسيأتي لآل الأعسم مزيد ذكر في الشيخ عبد الحسين صاحب الذرايع وغيره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *