الأربعاء , 8 يوليو 2020
الرئيسية » ع » السيد علي وتوت

السيد علي وتوت

معارف الرجال/محمد حرز الدين

…ـ1340

السيد علي بن السيد عباس بن السيد مهدي شناوة وتوت الحلي، كان عالماً فقيهاً متكلماً ثقة متعففاً، هاجر إلى النجف للحضور على علمائها والاستفادة من علومهم، وممن حضر عليه الأستاذ الشيخ محمّد حسين الكاظمي سنين وكان يكتب ما يمليه عليه الأستاذ الكاظمي بدقة ورغبة، وكان موضع عناية من الشيخ الكاظمي، ثم بعد رجع إلى الحلة مكتفيا، وكنت ممن دعا للمجلس الذي عقد لتوديعه، وربما حمل بعض من يرجع إلى الأستاذ من التجار الحليين المال الكثير من الحقوق الشرعية إلى النجف ليوصله إليه فكان الأستاذ يأمر حامله بأن يرجع المال إلى السيد المترجم له وهو في الحلة تقديراً لمقامه الرفيع وفضله ورفعة شأنه، ومن تعففه وسخائه، أنه إذا صحب أرباب الثروة في السفر بدأهم بالمعروف والإفضال، وكان (ره) متوسط الحال في أمور تعيشه، وصار وجوده في الحلة قبال جماعة من آل السيد مهدي القزويني المتوفى سنة 1300هـ، وكان السيد عباس والده سيداً شجاعاً غيوراً قوي الساعدين، ومن قوته كان يقبض المجمعة من الصفر بيديه ويشقها نصفين كما يشق القرطاس، وسمع رجلاً يوماً شتم فاطمة الزهراء سلام الله عليها فضربه بكفه مبسوطة وأدخل أصابعه في عنقه، وقبض أيضاً على عنق رجل في مكة المكرمة لما قصد الحج قد سب بحضوره من يجب قتله شرعاً بسبه. وخنقه بين الجماهير ومات من وقته. روى هذا ولده الفاضل السيد حسن في الحرم العلوي المقدس في النجف سنة 1347هـ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *