الثلاثاء , 19 أكتوبر 2021
الرئيسية » شخصيات نجفية » علماء » السيد محسن الأميني

السيد محسن الأميني

معارف الرجال/محمد حرز الدين

1283ـ …

السيد محسن بن السيد عبد الكريم بن السيد علي بن السيد محمّد الأمين ابن أبي الحسن موسى بن حيدر بن أحمد الحسيني العاملي المعروف بالأميني.

المعاصر، ولد في قرية (شقرة) من جبل عامل سنة 1283هـ ونشأ فيها وأكمل مقدماته العلمية بها ثم هاجر إلى العراق قاصداً الإقامة في النجف الأشرف بلد العلم والهجرة للمجتهدين. وأقام فيها سنين يطلب العلم والمعارف الإسلامية والكمالات الأخلاقية. وجد في دراسته حتى حضر دروس الأعلام وكان قوي الحافظة ذكوراً فطناً ألمعياً لبيباً شاعراً ينظم الشعر المتين وربما أسمعنا بعض نظمه في المديح والرثاء والغزل ومما قاله في رثاء الإمام الحسين عليه السلام قصيدة بائية مطلعها:

أم هاج حزنك ركب من بني مظر     إلى المكارم ظهر الموت قد ركبا

يقوده من بني الكرار ليث شرى      تهتز منه الطباق السبع إن غضبا

يمضي بماض تعيد السرد ضربته   ممزقا وتقد البيض واليلبا

مفني الجحافل في يوم الهزاهز و    الأبطال ناكصة من خوفها هربا

بلهذم تنظم الأبطال طعنته             ومخذم ينثر الهامات والرقبا

رام بن هند بأن يعطيه صفقته         سلس القياد وهيهات الذي طلبا

فسال في آل فخر من غطارفة         إلى العراق يحث الضمر النجبا

وفتية من بني عدنان ما نظرت        عين الغزالة أعلى منهم حسبا

إلى قوله:

ذادتك ظلماً عن الحق الصريح كما    ذادت أخاً لك عن حق له وأبا

وجرعتكم على رغم العلى غصصاً   أبقت إلى الحشر في قلب الهدى كربا

ولما أن بلغ رتبة الاجتهاد والفضل الواسع غادر النجف داعياً إلى الحق مبشراً إلى الإيمان والصدق. وبث مكارم الأخلاق والفضائل الإسلامية وأقام في دمشق الشام بطلب من وجوه المسلمين وجعلها وطنه الدائمي وهناك ظهرت علومه الجمة وأخلاقه الهاشمية السامية، وطار صيته في الآفاق الإسلامية عامة والأقطار العربية خاصة، وهو اليوم مرجع المسلمين هناك، نال رئاسة في سورية كما ألف وصنف، وكانت الأسئلة والنقود من المخالفين ترد عليه بمختلف ألوانها وصورها فيجيب عنها .

مؤلفاته:

ألف كتاب أعيان الشيعة في تراجم طبقات أعلام الشيعة. خرج منه عدة أجزاء، ومعادن الجواهر. في علوم الأوائل والأواخر في أجزاء والمجالس السنية 5 ج، والدر المنتقاة في أجزاء، والدر الثمين، ولواعج الأشجان، وكشف الارتياب في اتباع محمّد بن عبد الوهاب، ومفتاح الجنات 3 ج، والرحيق المختوم، والدروس الدينية، وتتميم عنوان المعارف لكافي الكفاة إسماعيل بن عباد الوزير الطالقاني المتوفى سنة 385هـ، ومجموع أسماه الدر النضيد في رثاء الشهيد، وحاشية على كتاب القوانين والمعالم في الأصول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *