الثلاثاء , 19 أكتوبر 2021
الرئيسية » شخصيات نجفية » علماء » السيد محمّد باقر حجة الإسلام

السيد محمّد باقر حجة الإسلام

1175ـ 1260

السيد محمّد باقر بن السيد محمّد تقي بن السيد محمّد زكي بن محمّد تقي بن شاه قاسم بن أمير شرف بن شاه قاسم ينتهي نسبه إلى سيدنا الحمزة بن الإمام موسى الكاظم عليه السلام المشهور بحجة الإسلام الرشتي الأصفهاني، ولد سنة 1175هـ على الأصح في إحدى قرى رشت، وبعد أن أكمل قراءة مقدمات العلوم وكان شاباً هاجر إلى العراق سنة 1192هـ لطلب العلوم الدينية والكمالات النفسانية، وقد قرأ على أشهر علماء عصره في كربلاء والنجف والكاظمية وكان أكثر مكثه في النجف الأشرف وفي حدود سنة 1200هـ رجع إلى إيران وأقام في بلدة قم، كما إنه أقام ايضاً في بلدة كاشان قليلاً ودخل أصفهان سنة 1206هـ على أصح الروايات، وحط رحله الأخير بها وقام بالتدريس وجمع الطلاب بالرغم من أن أصفهان حاشدة بالعلماء والمحققين وفيها الشيخ محمّد إبراهيم الكلباسي العالم الجامع الزاهد المتوفى سنة 1261هـ هذا وقد حصل على مرتبة عالية من الفضل ـ بعد أن أكمل حضوره على أعاظم عصره ـ وصار عالماً محققاً وعلماً من أعلام الشيعة، وحصناً من حصون الشريعة عاملاً بعلمه، زعيماً دينياً وثقة ورعاً أميناً، اتفق له من بسط اليد والنفوذ ما لا يتفق لأحد من العلماء والزعماء حتى لأساتذته العظام. فكان يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر ويقيم الحدود الشرعية بما أمر الله تعالى شأنه به، وكان لا تأخذه في الله لومة لائم ولا عاذل وقد يقيم الحد بنفسه من تعزير وشبهه. روى ترجمته لنا بعض مشايخنا وأهل الفضل والعلم من أهل أصفهان وقم.

وله آثار عمرانية وإصلاحية في أصفهان منها المسجد الجامع في محلته بيد آباد الذي صرف في إنشائه أموالاً طائلة كما بنا إلى جنبه مقبرة له ومحلاً لسكنى طلبة العلوم الدينية في عدة غرف، وكان متصدياً لقضاء حوائج الناس بشكل واسع النطاق.

أساتيذه:

تتلمذ على أستاذ الفقهاء محمّد باقر البهبهاني، والسيد علي صاحب الرياض حضر عليهما سنة كاملة في كربلاء وفي سنة 1193 قصد بلد العلم والهجرة النجف الأشرف وأقام فيها سبع سنين يحضر على السيد محمّد مهدي بحر العلوم على المعروف، وعلى الشيخ الأكبر صاحب كشف الغطاء، ثم عرج على الكاظمية وحضر فيها على السيد محسن الأعرجي صاحب المحصول قليلاً، وحضر على الميرزا أبي القاسم القمي صاحب القوانين عدة سنين في مدينة قم وحضر على الشيخ ملا محمّد مهدي النراقي صاحب كتاب جامع السعادات في مدينة كاشان.

مؤلفاته:

ألف كتاب مطالع الأنوار. شرحاً لشرايع الإسلام 5 ج وكتاب القضاء والشهادات ما كتبه من درس أستاذه السيد الأعرجي في الكاظمية، والزهرة الباهرة، في الأصول، وجوابات المسائل في مجلدين، وله رسائل عديدة منها رسالة في إقامة الحدود في أيام غيبة الإمام الحجة عليه السلام وأغلب كتبه ورسائله مطبوعة.

مشايخ روايته:

يروي بالإجازة عن الشيخ الأكبر الشيخ جعفر كاشف الغطاء، والسيد محسن الأعرجي، والشيخ سليمان بن معتوق العاملي الكاظمي، والميرزا أبو القاسم القمي.

تلامذته:

من مشاهير تلامذته الشيخ محمّد إبراهيم الأصفهاني القزويني المتوفى حدود سنة 1264هـ، والشيخ فضل الله الاسترابادي، والمولى محمّد علي المحلاتي، والميرزا محمّد الرضوي، والمولى محمّد صالح الاسترابادي، والسيد محمّد تقي الزنجاني، وأجازه إجازة اجتهاد بتاريخ 9 محرم 1253، والشيخ عبد الباقي الكاشاني، والمولى مرتضى قلي، والمولى محمّد الكيلاني المعروف بشريعتمدار المتوفى سنة 1292هـ والشيخ أغا محمّد المجتهد، والسيد مير حسن المدرس الأصفهاني، وكل هؤلاء أجازهم أن يروون عنه.

وفاته:

توفي يوم الأحد في أصفهان غرة ربيع الثاني سنة 1260هـ ودفن في مقبرته التي أعدها لنفسه في أصفهان.

المصادر :

معارف الرجال / محمد حرز الدين ج2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *