انطلاق الدورة التنموية (الخطابة والإلقاء المؤثر) في مؤسسة الحكمة بقيادة المدرب صفاء السلطاني

      النجف الأشرف – الحكمة (خاص): انطلقت في مؤسسة الحكمة للثقافة الإسلامية أمس الثلاثاء، الدورة التنموية المعنونة (فن الخطابة ومهارة الإلقاء المؤثر)، وذلك على قاعة المؤسسة بمقرها في النجف الأشرف، بقيادة المدرب صفاء مهدي السلطاني، والتي ستستمر لمدة ثلاثة أيام، بمشاركة حوالي (50) متدرباً من مختلف فئات المجتمع النجفي من موظفين وناشطين مدنيين وطلبة العلوم الدينية بالإضافة لطلبة الجامعات.

وحول طبيعة الدورة أوضح المدرب صفاء السلطاني أن “هذا اليوم تميز بمجموعة من الحضور المميز جدًا والمتنوع في كافة الاختصاصات منها الديني والأكاديمي والشباب الناشطين، ولقد كانوا مستمعين متفاعلين بشكل رائع، ونشكر مؤسسة الحكمة للثقافة الإسلامية على احتضانها مثل هكذا دورات”، مضيفًا أن “دورة اليوم حول (الخطابة والإلقاء المؤثر) التي حاولنا فيها أن نقدم مجموعة من المفاهيم والمعايير والقواعد الأساسية للشخص في أن يكون خطيب مؤثر وناجح، وبالتالي يستطيع من أن يغيير من القناعات والتأثير في الأشخاص”.

وبيّن السلطاني أن “الدورة ستكون مليئة بالتجارب والتطبيقات العملية والتي سيتستفاد منها المشارك بشكل دقيق، وإن اختبارات كثيرة ستجري أيضًا باعتبار أن الخطابة ممارسة وليس فقط قضايا نظرية”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.