الخميس , 21 أكتوبر 2021
الرئيسية » شخصيات نجفية » أحمد الفرطوسي

أحمد الفرطوسي

أحمد بن يسر بن طخاخ بن حمد الخنفري الفرطوسي

المعروف بـ(أحمد الفرطوسي)

سيرة الشاعر:

ولد في قرية الشطرة (محافظة الناصرية) سنة (1334هـ – 1915م) وتوفي في مدينة النجف الأشرف عام (1425هـ – 2004م)، قضى حياته في العراق.

تلقى علومه الأولى في الكتاتيب، ثم قرأ مبادئ اللغة العربية على راضي آل عثمان في مدينة الناصرية، ثم قرأ الكتب الأدبية والفقهية ودواوين الشعر العربي. انتقل إلى النجف عام 1964م، ليقرأ على بعض علمائها أيضًا، عمل واعظًا وخطيبًا، كما قام بالفتوى والوعظ والإرشاد.

الإنتاج الشعري:

له ديوان مخطوط يقوم ولده على جمعه وتبويبه، وله ثلاث قصائد وردت ضمن كتاب: «مستدرك شعراء الغري».

شعره، ارتبط بالمناسبات، فله قصيدة «لوعة الحزن» وهي مرثية نظمها في (38 بيتًا) قسمها إلى ستة مقاطع يمثل كل منها دفقة شعورية، وله غير ذلك قصيدة (15 بيتًا)، في شكر صديق ساعده في محنة مرضه وغربته، شعره يعكس نزعة تجديد تظهر في لغته وتعبيراته، فعلى الرغم من أن قصيدته «لوعة الحزن» تلتزم غرض الرثاء، وتلتزم معانيه من بكاء ومدح المتوفى والدعاء له، فإنها تتخلص من المقدمات والصور المألوفة.

ومجمل شعره يتسم بوضوح المعنى ودقة التعبير، وخياله قليل متوازن بين القديم والجديد.

نموذج من شعره:

فتى العرب

قصيدة: فتى العرب

تقولُ فتاتي والدموعُ تناثرَتْ *** وفي قلبها الحزنُ القديمُ مقيمُ

بربِّكَ قل لي مَنْ رعاكَ بلندنٍ *** وأنتَ ضعيفٌ ناحلٌ وسقيم؟

فقلتُ ولا واللهِ لستُ مبالغًا *** رعاني فتى العرْبِ الكريم نعيم

فتىً يا حماه الله للمجد عاشقٌ *** ومن يعشقِ الأمرَ العظيَم عظيم

فتًى أُردنيٌّ آلُ عورانَ أهلُه *** له الفضلُ خِلٌّ والكمالُ نديم

رعاني وكان الموتُ يُمسكُ مِخنقي *** كأنِّي له دون الأنامِ غريم

وكانت سكاكينُ الأُساة بمُهجَتي *** تحزُّ وتطفو في دمي وتعوم

وكنت على ذاك السرير مُمَدَّدًا *** أرى الموت يدنو حولَه ويحوم

وبتُّ بليلٍ يعلمُ الله طولَه *** فراشِيَ حزنٌ قاتلٌ وهموم

ولكنْ أخو عورانَ فرَّج كُربَتي *** فعورانُ قومٌ سادةٌ وقُروم

يحيّون بالأضيافِ طبعًا وشيمةً *** فهم في سماء المكْرمات نجوم

وأخلاقهم كالسلسبيل لطافةً *** تُزيّنهم في المعضلات حُلوم

فلله عمّانٌ ولله أهلُه *** ولله أرضٌ أنجبتك نعيم

ولله أرضُ الأردن الحُرّ كم بها *** شبابٌ بغُرّ المكرمات يهيم

حباها إله الكائنات فضائلاً *** تقاصرَ عنها كاشحٌ وحميم

المصادر:

1 – كاظم عبود الفتلاوي: مستدرك شعراء الغري (ج1) – دار الأضواء – بيروت 2000م.

2 – لقاء أجراه الباحث صباح المرزوك مع نجل المترجم له – جامعة القادسية 2005م.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *