الأربعاء , 5 أغسطس 2020
الرئيسية » شخصيات نجفية » شعراء » عبد الزهراء بن حسين الصغير الخيكاني

عبد الزهراء بن حسين الصغير الخيكاني

المعروف بـ(عبد الزهراء الصغير)

سيرة الشاعر:

ولد في مدينة النجف الأشرف سنة (1338هـ – 1919م)، وتوفي في مدينة سامراء المقدسة (شمالي بغداد) عام (1408هـ – 1987م)، ودفن في كربلاء.

عاش في العراق.

قرأ علوم العربية على يد أخيه، ثم تلقى الأصول والفقه عن بعض العلماء، ولم يحصل على شهادات رسمية.

بترشيح من جمعية الرابطة الأدبية في النجف (في منتصف الخمسينيات) عمل مدرسًا للأدب العربي في ثانوية الحي بمحافظة واسط (العراق)، ثم في الثانوية الجعفرية ببغداد.

ينتمي إلى أسرة أنجبت عددًا من الشعراء والأدباء.

كان عضوًا في الرابطة الأدبية في النجف، وجمعية المؤلفين والكتاب العراقيين ببغداد.

الإنتاج الشعري:

له عدة قصائد وموشحة في كتاب «شعراء الغري»، وأخرى نشرت في صحف النجف وفي أعداد من مجلة الكتّاب.

الأعمال الأخرى:

من أعماله «الحمزة فتى عبدالمطلب» (دراسة تاريخية) – النجف 1949م، و«المبدأ والمعاد في معرض الرأي» – النجف 1967م، و«النوم» (بحوث وآراء علمية وفلسفية ولغوية) – مطبعة الزهراء – بغداد 1968م، و«الشعوبية تحت ظل المأمون» – بحث منشور في مجلة الكتاب – بغداد ع12 – 1974م، و «من أدب المجالس في النجف» – بحث منشور في مجلة الكتاب – بغداد – ع 9، وع 10 – السنة التاسعة – 1975م، وله دراسة مخطوطة عنوانها «هلال ناجي شاعرًا».

يعتمد شعره الشكل التقليدي لكتابة القصيدة (وزنًا وقافية)، يميل إلى الوعظ، ويتنوع بين الوصف والتعبير عن الغربة والحنين، وقليل منه في الغزل، تتعدد الموضوعات والأغراض داخل القصيدة الواحدة، وشعره يميل إلى الاسترسال والإطالة.

نموذج من شعره:

يا شرقُ انتبهْ

قصيدة: يا شرقُ انتبهْ

رقدَ الليلُ ونام السُّمَّرُ *** ومحا الليلُ لما قد صوَّروا

وسرَتْ في الأفق أحلامٌ وقد *** ضُلِّلَ القومُ بها واستتروا

حملتْها سفنُ المكر وما *** نظر القوم بها أو فكّروا

أشغلَ العُرْبَ بما يُفسدها *** في أمورٍ جلَّ عنها القدر

شُتِّتَ الشملُ وكانت أمةً *** همُّها إرجاعُ ما قد خسروا

في قرونٍ خالياتٍ سلفتْ *** بفخارٍ نسجتْهُ الأعصُر

أيها الشرقُ انتبهْ كم من يدٍ *** هصرَتْ عودَكَ وهو النَّضِر

عبثتْ في حقلِكَ الزاهي وقد *** غاضَها مُذْ بانَ فيه الثمر

ورأى في الدوح ظلاً وارفًا *** فيه تُحمى إن تلظَّى الشرر

فعدتْ ظلمًا على أطيارِهِ *** بشتاتٍ حين جُذَّ الشجر

فتنحَّى بلبلُ الحقل وقد *** ناح لمّا دِيسَ ذاك الزَّهَر

زعموا الأحرارَ عُبْدانًا وقد *** فاتهم أنهمُ لم يقدروا

إن للأحرار في أوضاعِهم *** عزَماتٍ تمحو ما قد قدَّروا

فأفقْ ويحَكَ يا شرقُ وكنْ *** حذرًا من سوءِ ما قد مكروا

رسم الغرب لشرقي خططًا *** من لهيبٍ فيه يصْلَى البشر

المصادر:

1 – علي الخاقاني – شعراء الغري – (ج 5) المطبعة الحيدرية – النجف 1954م.

2 – استمارة عضويته في جمعية المؤلفين والكتاب العراقيين.

3 – الدوريات: مجلة الكتاب – العراق – العدد 12 – السنة الثامنة 1974م، والعددان 9، 10 – السنة التاسعة – 1975م.

4 – صلة مباشرة وذكريات مشتركة للمترجم له مع الشاعر العراقي الباحث هلال ناجي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *